حفل تكريم الفنان ناصر الجعفري


09-03-2021

من الجدير بالذكر ان الفنان ناصر الجعفري هو رسام كاريكاتير أردني من مواليد عمان، في عام 1970، وحصل على دبلوم للرسم الكرتوني من جامعة بنسلفانيا الأميركية في العام 1997، بعد إتمام دراسة إدارة الأعمال

و نشر اولى رسوماته في صحيفة المحرر العربية الصادرة في باريس، في عام 1990، وحتى عام 1993، عمل رساماً للكاريكاتير في الملحق السياسي الصادر عن صحيفة الدستور الأردنية عام 1994.

كما عمل رساما للكاريكاتير في صحيفة البلاد الفلسطينية الصادرة في رام الله 1994 وحتى عام 1997. وينشر رسوماته حاليا في صحيفة الراي الاردنية

ونال الجعفري عددا من الجوائز منها جائزة الحسين للابداع الصحفي للعام 2011 و جائزة دبي للصحافة للكاريكاتير عام 2008 و الجائزة التقديرية لمسابقة إيران الدولية للعام 2006 و جائزة الحسين للابداع الصحفي للعام 2005 و غيرها.

 

كلمة رئيس الجمعية المهندس سمير أمين مجدلاوية

سعادة الأستاذ الفنان ناصر زهدي الجعفري

الزملاء أعضاء الهيئة الإدارية والهيئة العامة المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

اسمحوا لي أن أرحب بكم أجمل ترحيب في لقائنا الأخوي هذا ... كيف لا ونحن نكرم شخصيةً مبدعةً ... من أبنائنا ... أبناء مدينة الرملة الغالية .

كنا نتمنى أن يكون الحضور بأكبر عدد ممكن من أعضاء وأبناء الرملة الكرام ولكن لظروف الوباء وإلتزاماً منا بالإجراءات المسموحة للتجمعات وتطبيق بروتوكولات الوقاية اقتصر العدد اليوم على الحضور حفاظاً على صحة الجميع.

السادة الحضور الكرام ،،

 إن جمعية الرملة ومنذ تأسيسها تعمل جاهدةً على خدمة أبناء الرملة وخدمة مجتمعنا المحلي ... من خلال العديد من البرامج الخيرية النبيلة والتي لا تخفى على معظمنا . كما أن الجمعية هي بيت دافئ يجمع أبنائه في جو أسري مفعم بالود والمحبة وتحرص دائماً على التواصل مع مبدعيها ودعمهم وتكريمهم بكل فخر واعتزاز بأبنائها في أي موقع كانوا

إن فن الكاريكاتير هو فن ساخر من فنون الرسم ... يهدف للسخرية أو النقد الاجتماعي والسياسي لواقعنا الذي نعيشه ، وله القدرة على النقد بما يفوق المقالات والتقارير الصحفية أحياناً ، هذا ما أبدع فيه الأخ والفنان ناصر الجعفري من خلال مساهماته الإبداعية في هذا المجال والتي سنعرضها عليكم بعد قليل في فيلم ربما لن يغطي المسيرة المميزة للفنان ولكنه مجهود متواضع أمام ما قدمه ويقدمه الفنان في هذا المجال .

 

 

أشكركم جميعا على لقائنا هذا آملاً أن نلتقي دائماً في ظروف أفضل من هذه وأن يزول الوباء عن بلادنا وجميع البلاد اللهم آمين .

كما أود أن أطرح عليكم مبادرة أرجو أن نعمل عليها جميعاً وهي تشكيل قاعدة بيانات حديثة لجميع الموهوبين والمميزين في جميع المجالات من أبناء الرملة لتشكيل نواة من المثقفين والموهوبين ليكونوا سنداً وعوناً للجمعية والارتقاء بخدماتها في ظل هذا التسارع الكبير الذي يشهده العالم من تطور وتحديث حتى في مجال الأعمال الخيرية والتطوعية .

كل الإحترام لكم جميعا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إشترك الآن ب

آخر العروض والأخبار: